مثلث الحب في مسرحيتي الأقوى لأوغست سترندبيرغ و كانديدا لبرنارد شو

المؤلفون

  • ثامر راشد الزبيدي قسم اللغة الأنكليزية - كلية التربية للعلوم الأنسانية - جامعة واسط

DOI:

https://doi.org/10.31185/lark.Vol2.Iss41.1919

الملخص

لقد كان موضوع مثلث الحب أو المثلث الأبدي مركزيا في الكثير من المسرحيات التي تناولت الحبكة فيها علاقة ثلاثية تصبح المرأة فيها مسرحا لصراع الحب بين رجلين هما الزوج و العاشق. و في الأعم الأغلب من هذه المسرحيات أنها قد قدمت المرأة رمزا للزوجة الخطاءة التي تختار أما الرحيل مع العاشق أو البقاء نادمة مع زوجها. في هذا البحث نتعامل مع عرض جديد لموضوع مثلث الحب والذي تقوم الزوجة فيه أما بالدفاع عن زواجها أو الوقوف بوجه الشخص الدخيل. وهكذا نوع من العروض يمكن تشخيصها في مسرحيتي "الأقوى" لأوغست سترندبيرغ و كانديدا لبرناردشو. ان هذا التقارب في موضوع المسرحيتين لايعني بأن الحبكة فيهما متطابقة. فبينما يكون الشخص الدخيل امرأة في مسرحية سترندبيرغ، فأنه يصبح شاعرا يافعا في مسرحية برناردشو. بالاضافة لذلك، بينما تنتهي مسرحية برنادشو برحيل الدخيل فاسحا المجال للزوجين بأكمال زواجهم بفهم جديد للعلاقة بينهما، يبقى الصراع قائما في مسرحية سترندبيرغ. و تبين الورقة البحثية أن هذا التقديم المتناقض لموضوع مثلث الحب في كلا المسرحيتين يعتمد بدرجة كبيرة على تجربة الكاتب المسرحي نفسه و كذلك رأيه بالمرأة و دورها على المستويين المنزلي و العام.

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

التنزيلات

منشور

2021-03-31

كيفية الاقتباس

ثامر راشد الزبيدي د. . (2021). مثلث الحب في مسرحيتي الأقوى لأوغست سترندبيرغ و كانديدا لبرنارد شو . لارك, 2(41), 57-45. https://doi.org/10.31185/lark.Vol2.Iss41.1919

إصدار

القسم

الدراسات النقدية / مؤتمر جامعة واسط