دلالة التركيب القرآنية في مادة لقي

المؤلفون

  • ا.م.د. سعيد سلمان جبر السراي جامعة واسط كلية الاداب

DOI:

https://doi.org/10.31185/lark.Vol1.Iss40.1724

الملخص

لقد شرّف الله ـ جلّ علاه ـ  اللغة العربية بالقرآن فاختصّها بمعجزته الخالدة  لتسمو به وترتقي سلمًا سماويًا ومكانًا قدسيًا لا تدانيها لغة من لغات الدنيا في ثراء مفرداتها ، وجزالة ألفاظها ، وتنوع أساليبها  . وهذا ما  يهتم به هذا البحث لدراسة العلاقات التركيبية في لفظ قرآني تعددت أنماطه وصيغة ، وتراكيبه،  ودلالاته ، إنّه مادة  " لقي " ؛ لنكشف جانبا مضيئا من جوانب أسرار النظم القرآني ،  وبيان دقة معانيه، وجلاء مشكل تراكيبه ومراميه ، وتحليل أساليبه المتقاربة في النظم والمعنى ، وتمييز الفروق الدقيقة فيها   وقد اشتمل على دلالات متنوعة منها :

دلالة مواجهة العدو، ، ودلالة الاستقبال ، ودلالة العطاء ، ودلالة الطّرح ، والدلالة التأثرية ، والدلالة على اليوم الآخر. وخلص الى نتائج منها : تنوع أساليب الخطاب الى المؤمنين والمشركين ، باستعمال أسلوب النداء للاستعداد لقتال أعدائهم. والأمر بالثبات والنهي عن الفرار ، وقد يُطلق اللقاء على مواجهة ما يكرهه الإنسان ، أو قد يدل على استقبال مسرّة أو على تعريض لقبولهم سماع الكلام الفاحش بمساعدة صيغته الدالة على التكلف، أو الدلالة على اليوم الآخر التي جاءت بأسوب البناء للمجهول، وكذلك استُعمل الفعل ( ألقى) كثيرًا في لقاء نبي الله موسىـ عليه السلام ـ مع السّحرة.

 وفي الختام أتمنى أنْ أكون قدمت شيئا أخدم فيه القرآن الكريم ، ولغتنا العربية العزيزة ،والله الموفق

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

التنزيلات

منشور

2020-12-31

كيفية الاقتباس

سعيد سلمان جبر السراي ا. (2020). دلالة التركيب القرآنية في مادة لقي. لارك, 1(40), 123-113. https://doi.org/10.31185/lark.Vol1.Iss40.1724

إصدار

القسم

لغة عربية