دور القـــــــرآن الكريــــــم في الإصلاح الاقتصادي والإداري

المؤلفون

  • م. د. رحمن حسين علي العربية

DOI:

https://doi.org/10.31185/lark.Vol2.Iss37.1444

الملخص

لقد جاءت النصوص القرآنية تبرهن ان من مقاصدها هو الإصلاح ومنه الاصلاح الاقتصادي والاداري، وهادمة لمزاعم المفسدين والجاهلين، وعند ذكر الإصلاح يتبادر الى الذهن في المقابل الفساد المالي والاقتصادي والاداري. لذا يجب التصدي له بشتى الطرق ووضع الحلول الناجحة لإصلاح هذه المنظومة المهمة في حياة الفرد والمجتمع ومحاولة نقل هذه الحلول الى الواقع مع تفعيل سبل مكافحة ومحاربة الفساد والوقاية منه بكل الطرق التشريعية والقانونية ابتداءاً من دائرة النفس البشرية وصولاً إلى المجتمع مع التصدي لكل صور الفساد المالي والاداري، ومنها الرشوة واختلاس الأموال العامة والخاصة ومحاربة الاتجار بالنفوذ والسلطة واساءة استغلال الوظيفة العامة والتصدي لتولية السفهاء واصحاب الأغراض للمناصب بالإضافة للتوجه إلى الثقافة المجتمعية؛ لأنها من دواعي الاصلاح، وقد جاء بحثي (دور القرآن الكريم في الاصلاح الاقتصادي والاداري) في ثلاثة محاور بعد التعريف بالمصطلحات بيان أسباب الفساد الاقتصادي والاداري بهدف معرفة سبل معالجتها وبيان دور القرآن الكريم في هذا الإصلاح.

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

منشور

2020-03-30

كيفية الاقتباس

حسين علي م. د. ر. (2020). دور القـــــــرآن الكريــــــم في الإصلاح الاقتصادي والإداري. لارك, 2(37), 437-425. https://doi.org/10.31185/lark.Vol2.Iss37.1444

إصدار

القسم

علم الاديان

الأعمال الأكثر قراءة لنفس المؤلف/المؤلفين