مدينة خانقين دراسة في الجغرافية الطبيعية والبشرية

  • أ. د. جمعة علي داي جامعة گرميان كلية اللغات والعلوم الإنسانية - خانقين قسم الجغرافية

الملخص

أن دراسة أية مدينة في العالم وخاصة دراسة الجغرافية الطبيعية والبشرية لتلك المدينة ذات أهمية كبيرة وذلك لبيان أهميتها وموقعها الجغرافي ودراسة تضاريس منطقة الدراسة من خلال معرفة أنواع تضاريس المدينة وأيضاً دراسة التربة وأهميتها الزراعية وأنواعها ودراسة مناخ منطقة الدراسة. وكذلك دراسة الموارد المائية للمدينة لانها ذات تأثير كبير في حياة السكان في مختلف المجالات.

ومن الاهمية ذكر الخصائص البشرية لمدينة خانقين من حيث عدد السكان والكثافة السكانية والتوزيع السكاني في مدينة خانقين وبيانالعوامل المؤثرة في توزيع السكان لمنطقة الدراسة. وكما نعلم فأن المدينة تمثل ظاهرة حضارية وأقتصادية وهي التي تؤثر على المناطق المحيطة بها والمناطق الاخرى. أن مدينة خانقين مدينة عريقة في حضارتها وذات تاريخ قديم, وهي عبارة عن مدينة حدودية وترانزيت وتمثل المدينة حلقة الوصل البري بين العراق وأيران ومدينة خانقين ذات موقع جغرافي وأستراتيجي مهم بالنسبة للعراق وهي من المدن ذات الثروة الأقتصادية الكبيرة في الأنتاج النفطي وأول مصفى بني في خانقين وهو مصفى الوند عام 1927 يضاف الى ذلك أن لمدينة خانقين تاريخ قديم وحدثت في المدينة أحداث تاريخية كبرة خلال السنوات القديمة وكما هو مبين في البحثوالمدينة تمثل منفذا مهما لعبور الزوار الى العتبات المقدسة القادمين من ايران وباقي دول المنطقة لذلك سمية ببوابة (خراسان).

منشور
2019-09-28
كيفية الاقتباس
دايأ. د. ج. ع. (2019). مدينة خانقين دراسة في الجغرافية الطبيعية والبشرية. لارك, 4(35), 96-81. https://doi.org/10.31185/lark.Vol4.Iss35.1338