دلالات لفظة شيء في السياق القرآنيّ البقرة وآل عمران أنموذجاً

  • حسن كزار جادر كلية الإمام الكاظم قسم علةم القرآن
الكلمات المفتاحية: الدلالة السياقيّة, الدلالة المعجميّة, السياق, السياق القرآنيّ

الملخص

يتقصّد هذا البحث كلمة من كلمات لغتنا الكريمة ليسلط الضوء عليها وهي كلمة (شيء)، قد توسعت دلالتها لتدلّ على كلّ شيءٍ، وهي تدور وتجري على الألسن، لها حرية وإرادة في معجم كلّ متكلم  دون النظر في مقدار معرفته، ولذا فإنّ هذا البحث ينشغل بالوصول إلى أصل معناها في المعجمات العربية، والاطلاع على دلالاتها في القرآن الكريم، عبر تتبع التوظيف القرآنيّ لها بالاستعانة بالدلالة السياقيّة للنصّ المقدّس، وقد جاء البحث في ثلاث مطالب، الأوّل يُنظّر للدلالة السياقيّة واتجاهاتها، والثاني يبحث عن معنى اللفظة في دلالتها المعجميّة، والثالث يرصد الدلالات التي حملتها اللفظة في القرآن الكريم، واتضح لنا من البحث إنّ لفظة (شيء) في المعجم اسم مشترك المعنى للموجود والمعدوم، وتعني في اللغة الحبشية التدمير والإبادة، أمّا القرآن الكريم فقد سخّر لفظة شيء لدلالات عديدة بلغت أكثر من ثلاث عشرة دلالة في سورتي البقرة وآل عمران.

منشور
2019-09-27
كيفية الاقتباس
جادرح. ك. (2019). دلالات لفظة شيء في السياق القرآنيّ البقرة وآل عمران أنموذجاً. لارك, 4(35), 36-30. https://doi.org/10.31185/lark.Vol4.Iss35.1285