إحياء اللفظ المُمات في اللغة العربية

  • مظفر عبد رومي الظاهري, م. كلية الاداب جامعة واسط

الملخص

    الحمد لله الحكيم الباعث والمحيي المميت، والصلاة والسلام على صفوة الخلق محمد بن عبد الله ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

    أما بعد ، فإن من ألفاظ العربية ما يملك مقومات الحياة والبقاء فيبقى، ومنها ما يفقد تلك المقومات فيموت ويفنى، فاللغة كائن حي[i] نام خاضع لناموس التطور والارتقاء، وليس فيها كسب دائم من النمو والتجديد، فكل نمو في جانب يقابل بنوع من الخسائر في الجانب الآخر، وهي " تحاول دائماً أن تصل إلى نوع من التوازن، فهي كما تقترض ألفاظاً من اللغات الأخرى لتسعف حاجات المتكلمين بها نراها تستغني عن ألفاظ أخرى تختفي من الاستعمال"[ii].

   ومن الألفاظ ما يعمّر فلا يموت ، ولو مضى عليه آلاف السنين، لما فيه من ضروب المناعة الداخلية كقوة المعنى ودوامه ، ورشاقة اللفظ وعذوبة جرسه ، أو المناعة الخارجية ، كألفاظ القرآن الكريم التي تكفّل الله - عز وجل – بحفظها، وما صح من ألفاظ الحديث النبوي الشريف.

   أما ما دُوْنَ ذلك فإنه معرّض للتبديل والهجر والموت والانقراض، إلا أنّ هذا لا يكون أبدياً؛ فكل لفظ مات واندثر قابل للبعث لتدبّ فيه الحياة من جديد، وتجري به الألسنة بمعناه القديم أو بإلباسه معنى جديداً.

   وقد حافظ علماء اللغة على الممات القديم ودونوه في معجماتهم، ولعل من أبرز العوامل التي أدت إلى اشتمال العربية على هذا الثراء اللفظي أن الممات من ألفاظها كتب له البقاء، بتدوينه، وكأن احتفاظهم به إرهاص لإحيائه .

 

[i]  اللغة العربية كائن حي 92.

[ii] المولد في العربية 151.

المراجع

اللغة العربية كائن حي 92.
المولد في العربية 151.
طبقات فحول الشعراء 1/25.
تاريخ آداب العرب 1/166 - 170.
نشوء اللّغة ونموّها واكتهالها ص 99 - 101.
الأنبياء 34 .
ينظر جمهرة اللغة 1 / 411 .
المحكم والمحيط الأعظم 9 / 543 .
العين 2/215. و ينظر المزهر 1/219.
المولد في العربية 144.
سر الفصاحة 57.
سر الفصاحة 58.
جمهرة اللغة 2/945.
جمهرة اللغة 2/944.
العين 1/52.
الصاحبي 102.
الكتاب 1/25.
المصدر نفسه 4/33.
المصدر نفسه 4/33.
المصدر نفسه 4/36.
الصاحبي 78 .
سورة البقرة : الآية 104.
جمهرة اللغة 1/392.
اللغة ، لفندريس 280 .
من أسرار اللغة ص6 ، والاشتقاق والتعريب ص 8 وما بعدها.
دور الكلمة في اللغة 214.
المعجم الوسيط 1/4.
الصاحبي 103.
جمهرة اللغة 1/429 .
المصدر نفسه 2/923.
اللغة العربية كائن حي 93.
العين 2/40.
جمهرة اللغة 2/970.
المصدر نفسه 2/802.
المصدر نفسه 2/702.
المصدر نفسه 2/1149.
المولد في العربية : 141.
المصدر نفسه :151.
الفصيح 289.
المصباح 702.
المسائل العسكرية 135، 136.
الخصائص 1/99. وينظر المزهر 2 1/229.
يعني هنا ما تركوه؛ أي: الممات.
أي من الممات.
تصحيح الفصيح 127 أ، 127 ب.
دراسات في فقه اللغة 293.
دور الكلمة في اللغة 213.
علم اللغة لعلي عبد الواحد وافي 255، 256.
في أصول اللغة 109.
مجلة المشرق، سنة 1931م، مجلد 29 ص 683، 684.
مجلة المشرق سنة 1931م، مجلد 29 ص 683.
أعمال مجمع اللغة العربية بالقاهرة 166.
في أصول الفقة 71.
في أصول اللغة 109.
في أصول اللغة 71.
محاضر الجلسات 1/432.
أعمال مجمع اللغة العربية بالقاهرة 414، والمصطلحات العلمية في اللغة العربية 65،66،75.
اللغة والعلوم 24.
أعمال مجمع اللغة 415.
الزُّلّخة: الزّحلوقة يتزلخ منها الصبيان، أي يتزحلقون. القاموس المحيط (زلخ) 322.
مجلة مجمع القاهرة عدد 13 ص 215.
الوشيعة: خشبة أو قصبة يلف عليها الغَزْل. اللسان (وشع) 8/394.
المثعب: مسيل السطح والحوض أقرب الموارد (ثعب) 1/88.
السَّحْسَح والسحساح: عرصة الدار، عرصة المحلّة. اللسان (سحح) 2/477.
الشمراخ: الغرة التي دقّت وسالت في الجبهة وعلى قصبة الأنف ولم تبلغ الجحفلة. اللسان (شمرخ) 3/31.
الصَّفْنة: شيء يشبه العيبة يضع فيه الرجل متاعه اللسان (صفن) 13/274.
المثبنة: كيس تضع فيه المرأة مِرآتها وأداتها. اللسان (ثبن) 13/76.
علم اللغة لوافي 300.
علم اللغة لوافي 298.
منشور
2019-06-06