الأغراض التربوية والسلوكية في القصة القرآنية

المؤلفون

  • حيدر تقي فضيل, أ. د . كلية تربيه للعلوم الانسانية - علوم القران
  • سارة عبد الله هدايت, الباحثة كلية تربيه للعلوم الانسانية - علوم القران

DOI:

https://doi.org/10.31185/lark.Vol3.Iss34.1142

الملخص

الحمد لله الذي يقول الحق وهو يهدي السبيل , والصلاة والسلام على نبينا محمد خاتم النبيين وأمام المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين .

       فإنًّ العمل التّربوي يتطلب وضوحاً في الأهداف التَّربويَّة الّتي توجهه وتضمن له الاستمرار في العمل , شأنه شأن أي عمل إنساني ..

لذلك فإنَّ تحديد هذه الأغراض والوقوف على خصائصها وبيان طبيعتها يعدّ أمر ضروري في ممارسة العمل التَّربوي , فالأهداف هي الّتي توجه طبيعة هذا العمل وتضمن له البقاء والاستمرارية , فالفكر التَّربوي بقدر ما يكون صادقاً في التعبير عن مطالب الفرد والمجتمع وملائماً لمتطلبات العصر بقدر ما تكون هذه الأهداف التَّربوية قادرة على التوجيه والإرشاد , بحيث يمكنها أنَّ تلم بكافة أطراف العملية التَّربوية وتدفع بها إلى طريق جليّ ومحدد يلبي حاجة الفرد ومطالب المجتمع . فالإسلام لا يعترف بالأهداف الغامضة الّتي لا تقبل التطبيق ولا يعتمد أهدافاً بعيدة عن اهتمامات الفرد وعاجزة عن تحقيقها , وإنًّما جاء الإسلام بأهداف واضحة مرنة قابلة للتطبيق تقوم على التسليم بها والتحمس لها مع شرعية وسائلها وطرق تحقيقها, وإذا كان هدف التَّربية الإسلامية هو بناء الإنسان في جوانبه المختلفة من منظور إسلامي , فإنَّ القِصة القرآنية هي الّتي تسهم في بناء هذه الجوانب , وتعمل على تحقيق الأهداف الّتي تسعى التَّربية الإسلامية لتحقيقها , والقصص القرآني مليء بالتوجيه والتهذيب والنصح والإرشاد ومليء بالقصص ذات العبر والمواعظ التَّربوية , لذلك فالإسلام يدرك تأثير القصة على القلوب فيستغلها لتكون وسيلة من وسائل التربية والتقويم .

 

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

منشور

2019-07-01

كيفية الاقتباس

فضيل ح. ت., & هدايت س. ع. ا. (2019). الأغراض التربوية والسلوكية في القصة القرآنية. لارك, 3(34), 405-414. https://doi.org/10.31185/lark.Vol3.Iss34.1142

إصدار

القسم

علم الاديان